توقع الخبير القانوني،أحمد الشيخي، العقوبة التي ستصدر في قضية لاعب نادي الاتحاد عبدالرزاق حمدالله، مع ناديه السابق النصر.

وقال إنه من المحتمل تخفيض عقوبة حمدالله، من الإيقاف 4 أشهر إلى شهرين فقط، وذلك بحسب ما ذكره على حسابه بموقع تويتر.

وأضاف أن فترة التوقف المقبلة الخاصة ببطولة كأس العالم 2022 والمعسكر الإعدادي للمنتخبات سيتم أيضا احتسابها في مدة عقوبة حمدالله.

كما توقع أن يصدر مركز التحكيم الرياضي قراره النهائي في قضية اللاعب خلال 10 أيام على أقصى تقدير، وفقًا للوائح والأنظمة القانونية.

وأنه في حال لم يصدر قرار بتخفيض عقوبة حمدالله إلى شهرين، فإن اللاعب سيعود للملاعب يوم 22 أو 23 من ديسمبر المقبل.