نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
مدى كفاية لبن الرضاعة للطفل في الشهر السادس

متابعة- أميرة خالد (صدى):
يوجد تضارباً في الرأي بين استمرارِ الرضاعة بعد الشهر السادس أو توقفها وإدخال الأغذية الصلبة، أو الجمع بين الاثنين بشكلٍ مدروسٍ وتدريجي؛ حيث توصي منظمة الصحةِ العالمية وأكاديميات طب الأطفالِ، باستمرارِ الرضاعةِ الطبيعية على مدارِ العامِ الأولِ بالكاملِ، حتى مع إدخال الطعامِ للرضيع عند عمر 6 أشهر.

ويعد لبن الأمِ مصدراً حيوياً للتغذيةِ؛ لكنها ليست كافيةٍ في حدِ ذاتها، ولابد من إدخالِ الطعامِ الصلبِ، بالإضافةِ إلى حليبِ الأم، لمواكبةِ احتياجات الرضيع المتزايدة، كما تأكدي من إعطاء طفلك أول طعامٍ له بعد إرضاعِه، أو بين جلسات الرضاعة، حتى يستمرُ طفلك في الرضاعةِ قدر الإِِمكان.

وقال استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري، أنه عندما يبلغُ طفلك 6 أشهر من العمرِ، فهو يتعلم فقط المضغَ، يجب أن تكون أطعمتُه الأولى طرية حتى يسهُل بلعَها، مثل العصيدة أو الفواكه والخضروات المهروسة جيدًا، وابدئي بملعقتين إلى ثلاثِ ملاعق مرتين في اليوم.

وأشار إلى أن من عمر 6-8 أشهر، أطعمي طفلك نصف كوبٍ من الطعام الطري مرتين إلى ثلاث مراتٍ في اليوم، يمكن لطفلك أن يأكل أي شيء ما عدا العسل الذي لا يجب أن يأكله حتى يبلُغ عامه الأول من العمر، ويمكنك البدء في إضافةِ وجبة خفيفة صحية ، مثل الفاكهة المهروسة، بين الوجبات.

وأكد أنه عندما يحصل طفلك على كمياتٍ متزايدةٍ من الأطعمةِ الصلبة ، انتبهي يجب أن يستمرَ في الحصولِ على نفسِ الكمية من حليبِ الثدي، بينما من عمر 9 إلى 11 شهراً، يمكن لطفلك تناول نصفِ كوبٍ من الطعام ثلاث إلى أربع مرات يومياً، بالإضافةِ إلى وجبةٍ خفيفةٍ صحية، بحسب "سيدتي".

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً